الداد رفائيلي

نركب الموجة

عندما تجتمع قوة الطبيعة مع قوة الروح الإنسانية تولد حركات ملهمة مثل “موجتي” – وهي حركة اجتماعية تمنح المئات من الفتية والفتيات في جميع أنحاء البلاد مرسى اجتماعيًا ودعمًا عاطفيًا أثناء ممارسة الرياضة الصعبة، وتغيير حياتهم بعمق من أجل مستقبل أفضل.

في “موجتي”، الذي بدأ كبرنامج تجريبي مع عشرة من الشباب المعرضين للخطر وتحوّل خلال ست سنوات إلى ظاهرة اجتماعية لها أربعة مراكز على طول السواحل الإسرائيلية، يثبت المشاركون مرّة تلو الأخرى أنّ تعليم ركوب الأمواج وخوض التجارب العارمة مع التحديات البحرية يسمح للشبيبة بالتعبير عن قواهم الكامنة وبتزويدهم بتجربة من النجاح الباهر – وهو نقطة انطلاق لتحقيق المزيد من النجاحات في الحياة.

يتعرّض المتدرّبون في “موجتي” لمجموعة واسعة من شرائح المجتمع الإسرائيلي بحيث يصبحون هم أنفسهم سفراء لمجتمع يحترم ويعزز تكافؤ الفرص. حوالي 95٪ من الطلاب المتدربين في “موجتي” أكملوا دراستهم الثانوية بنجاح واستمروا في الانخراط بخدمة كبيرة من أجل المجتمع الإسرائيلي، وهذه هي الطريقة لركوب الموجة للتجذيف من أجل تكوين مجتمع مزدهر.

hagalsheli.co.il