افيشاي شآر يشوڨ

معًا وبشكل منفصل

معًا وبشكل منفصل – هذا المبدأ هو أساس الشراكة القائمة في مدرسة “كيشت” في “مزكيريت باتيا” منذ 14 عامًا؛ وهي شراكة تسمح للطلاب المتدينين والعلمانيين بالدراسة معًا في صفوف مختلطة وفي نفس الوقت تتصرّف كلّ مجموعة وفقًا لمعتقداتها وعاداتها.

إن نشاط غرس النباتات في المدرسة هو واحد من سلسلة الأنشطة في الحصة التي تُعنى بالهوية اليهودية ويتمّ تحت إشراف مركز ومركزة الدراسات اليهودية في المدرسة – واحد يرتدي الكيبة (الطاقية الدينية) والثانية علمانية من الكيبوتس. هذا الدرس هو درس اختياري يجري بعد الدوام الرسمي، وعلى الرغم من أن الطلاب يستطيعون التخلي عنه، إلا أنهم يشاركون فيه بأعداد كبيرة فيكتظ الصف بالطلبة.

في مدرسة “كيشت”، يُدعى الطلاب لافتتاح اليوم التعليمي في مجموعة الصلاة أو مجموعة اللقاء، وفقًا لإيمانهم واختيارهم، وهذا التجمّع معًا هو وسيلة لتعليم الطلاب على التسامح من أجل التصحيح الاجتماعي. والمجتمع الذي يزدهر حول المدرسة؟ هنا أيضًا يحلمون ويطبقون مجتمعًا من “الأصوات المتعددة” يتمّ الحفاظ فيه على تفرّد كل مجموعة من مجموعات هَويّه وتعزيزها من خلال الحوار المتساوي والمحترِم.

www.keshetmb.org.il