افيشاي شآر يشوڨ

مساحة للتغيير

في “منى – مساحة للتغيير” يعتقدون أنّ التنوّع الإسرائيلي هو مضاعِف للقوة، وأنّ العلم والتكنولوجيا هما لغة يمكنها أن توحّد الشرائح المجتمعية المختلفة لإحراز إنجازات مدهشة. مركز “منى” في مجد الكروم في شمال البلاد هو عبارة عن مساحة تكنولوجية مبتكرة تجمع طلاب المدارس والجامعات والمرشدين من مختلف الطوائف والأديان في إسرائيل للتطوير المشترك في الابتكار التكنولوجي، ويركّز على ثلاثة تقاطعات ما بين عالم العلوم وعالم الألعاب: الروبوتات، والحوامات وغرف الهروب. في مِساحة العمل لدى “منى”، يمكنك أن تجد في الصباح الطلاب اليهود إلى جانب العرب إلى جانب الدروز إلى جانب البدو، والمتدينين إلى جانب العلمانيين والشباب إلى جانب المتقاعدين، بينما في فترة ما بعد الظهر، يأتي الى المركز أبناء الشبيبة من جميع أنحاء البلاد ويواصلون الخطاب اليقظ حول المشاريع التكنولوجية التي يشاركون فيها. عندما ترى مثل هذه المجموعة من الأولاد والبنات وهي تناقش بحماس إنشاء وتطوير غرفة الهروب أو الطابعة الثلاثية الأبعاد أو الحوام، فإنّك تدرك أن “منى” هي فصل هامّ ليس فقط في مستقبل المجتمع الإسرائيلي، ولكن في أمله أيضًا.

www.moona.co/ar