بيني سيلوك

طالبات الدكتوراة

إنهن يقدن حقبة جديدة في التعليم العالي في إسرائيل ويثبتن أنه يمكن تغيير الأعراف الاجتماعية: روزالي ليبش-سوكوليك من قرية حباد، شير توبيانا من حيفا وريم الاعثم من تل السبع هن ثلاث من بين 49 طالبة يحضرن لنيل شهادة الدكتوراه ضمن برنامج أريان دي روتشيلد التابع لمؤسسة إدموند دي روتشيلد للأكاديميات المتميزات، وهؤلاء الثلاث هن من النساء التي تعتبر كل منهن مثالا على قوة الإرادة والشجاعة، فضلاً عن الالتزام بالمعرفة وتحقيق الذات وبالمجتمع.

يُعدّ تعزيز تكافؤ الفرص أمام النساء وزيادة نسبتهن في سياق الدراسة لنيل الشهادات الأكاديمية المتقدمة وخاصةً في الأوساط الاجتماعية الهامشية غاية من الدرجة الأولى في إسرائيل. إن هذا لبرنامج الذي يتم تنفيذه حاليًا في خمسة معاهد أبحاث رائدة في إسرائيل يقدّم للمشاركات منحًا دراسية ومنحًا بحثية، بينما تقوم طالبات الدكتوراه، بالإضافة إلى التزاماتهن الأكاديمية، بدور نشط أيضًا في أطر التمكين الاجتماعي في المجتمع. خذوا على سبيل المثال، ريم، وهي أول امرأة بدوية تخرجت بدرجتي البكالوريوس والماجستير في مجال علوم الكمبيوتر من جامعة بن غوريون، والتي تقوم جنبًا إلى جنب مع دراساتها بأعمال تطوعية في ثلاث مؤسسات تعمل على تمكين طلاب المدارس الثانوية البدو وتشجيعهم على متابعة التعليم العالي.

التنوع البشري في جميع مناحي الحياة في إسرائيل هو المفتاح لمواصلة قصة النجاح الإسرائيلية – وهؤلاء النساء هن شريكات مهمات في كتابته.

www.edrf.org.il/en