يوآڨ ألون

شلفا التي تحرّك القلوب

بين عشية وضحاها وقع الملايين من الإسرائيليين في حب المنافسة لاختيار من يمثل إسرائيل في مسابقة الاغنية الأوروبية، وبعد ذلك بوقت قصير وقع في حبّها الملايين من المشاهدين في العالم.

تعدّ فرقة شلفا، التي انبثقت من أنشطة منظمة شلفا، واحدًا من الجوانب العديدة لجهود مركز شلفا لتشجيع ودمج الأشخاص ذوي الإعاقة.

على مر السنين، قدّمت الفرقة عروضًا على مسارح عديدة في إسرائيل وفي جميع أنحاء العالم، بل وأصبحت الفرقة الرئيسية لبيت رئيس الدولة. عندما دُعيت للتنافس على من سيمثل إسرائيل في مسابقة الاغنية الاوروبية، ظهرت على الفور كمرشحة للفوز. مزيج المواهب الموسيقية لدى أعضائها مع النموذج الشخصي الذي يقدّمونه للروح الإنسانية، للمواجهة وللمثابرة، انصهر في جوهر واحد مع قوة الموسيقى. على خلفية كون بعض أعضاء الفرقة من المحافظين على قدسية يوم السبت، قرّر أعضاء فرقة شلفا أخيرًا الانسحاب من المنافسة، وفعلوا ذلك كدلالة على وحدتهم الداخلية والشراكة بينهم. في ضوء إنجازاتهم في المسابقة، تمّت دعوتهم ليكونوا ضيوفًا في المرحلة نصف النهائية الثانية لمسابقة الاغنية الاوروبية بأغنية “مليون حلم”، وعندها هتف العالم الكبير لفرقة شلفا. هكذا يحلمون وهكذا يحققون.

shalva.org.il